منتديات ريحانة القلب


    دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    شاطر
    avatar
    Administrator

    مؤســــ المـــنتدى ــــــس


    مؤســــ المـــنتدى ــــــس

    الابراج : الجوزاء
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 4432
    العمر : 32
    الموقع : منتديات ريحانة القلب
    العمل/الترفيه : المدير التنفيذي
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 06/02/2009
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : هادئ
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 18/06/1985



    الإدارة

    دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف Administrator في الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:32 am

    دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي ـــ بقلم د.عفيف البهنسي

    حدودمدينةدمشق اليوم تبتدئ من سفوح قاسيون حتى البادية يفصلها شريط أخضريسمى(الغوطة)، ويروي هذه المدينة نهر بردى (قرقر) بأقنيته التي توزعتعلىمصاطب المدينة من الغرب إلى الشرق لتروي المدينة بجميع مناسيبها،ولترويالغوطة المحيطة بها، ثم يصب ببحيرة الهيجانة في أقصى الغوطة. وأقدمما وردمن حديث عن هذا النهر يعود إلى الألف الأول قبل الميلاد(1).‏

    ولكن ليس من السهل وضع حدود ثابتة لمدينة دمشق قبل التاريخ، ذلك أنه ليس من أثر لأي أسرار تساعدنا على ذلك.‏

    هناكرأيسائد عند المؤرخين(2) هو أن دمشق هي أقدم مدينة مازالت موجودة فيالعالم.ويرجح المؤرخ القديم يوسفوس تاريخ إنشائها إلى عهد عز ابن آرام بنسام بننوح، وهو افتراض توراتي، ولكن البحث الأثري لا يخضع لتاريخالأنساب.‏

    إنأقدمما تؤكدهُ الدراسات التاريخية، إن دمشق في العهد الآرامي (الألفالأول قبلالميلاد) كانت متوضعة في شرقي المدينة. وأن المعبد الآرامي(معبد حدد) كانفي موقع الجامع الأموي اليوم، هذا الموقع الذي احتل مكانالمعبد الروماني(معبد جوبيتر)(3).‏

    والإلهحددرامان هو إله الرعد والخصب، ومن المعتقد أنه كان يعبد في هذاالمكانالمقدس، بدلالة العثور على لوح بازلتي (سنة 1940) عليه نقش بارزيمثل أباالهول، لعله يعود إلى القرن التاسع قبل الميلاد.. وهذا اللوحمحفوظ فيالمتحف الوطني بدمشق.‏

    لقدتوقعالباحثون وجود آثار آرامية في منطقة (السمّاكة) قرب الباب الشرقيللمدينة،ولكن لم تجر تنقيبات أثرية بعد هناك. على أن الآثار الرومانية لاتخفينفسها(4). ويرى سوفاجيه أن المنطقة التي تسمى البريص أي الحصن، تحويآثارقصر أنطوخيوس الرابع الذي حكم دمشق في نهاية القرن الثاني ق.م، بلإنهيعتقد أن هذا القصر، أنشئ على أنقاض قصر آرامي.‏

    وهكذافإنالمحور الأساسي للمدينة كان في ذلك الوقت وحتى العهد الروماني يمتدمنالقصر في تل السماكة وحتى المعبد في موقع الجامع الأموي. بيد أنالوثائقالمكتوبة لم تتحدث عن مدينة دمشق في منتصف عصر البرونز، وفي القرنالتاسعوالثامن قبل الميلاد ابتدأ اسم دمشق بالظهور. ولكن هذا لا يعني أندمشقابتدأت منذ ذلك التاريخ، إذ ورد اسمها (دامسكي) في وثائق ايبلا التيتعودإلى عام 1230ق.م.‏

    وثمةدراساتاستقرائية تتم اليوم للبحث عن تاريخ دمشق قبل العهد الآرامي، منخلال اسمآخر يعتقد أنه كان يطلق على هذه المدينة هو (آبوم)(5).‏

    لقدورداسم دمشق في ألواح تحوتمس الثالث، فرعون مصر بلفظ، تيماسك مع أسماءالمدنالتي احتلها، ونقش ذلك على جدران معبد الكرنك في الأقصر (القرن 14ق.م).وورد هذا الاسم ذاته في ألواح تل العمارنة التي كانت ترد من دمشق،لقد قرئتهكذا؛ دمشقا، أو دومشقا أو تيماشكي. وفي حفريات كميد اللوز فيلبنان، عثرعلى رسالة موجهة إلى ملك تامشقا واسمه (زالايا). وفي التوراةورد الاسمهكذا دامّيسيك ودومّيسيك ودارميسيك وفي نصوص آشورية حديثة وردالاسم، دمشقاأو دمشقي أو دمشقو. وفي الكتابات الآرامية القديمة ورد الاسمكما نعرفهاليوم (دمشق)(6) وفي وثائق ايبلا ورد الاسم (دامسكي) كما يقولبيتسيناتو.‏

    (إنهذاالاسم، كما يبدو، مؤلف من مقطعين الأول (دو) أو (دا) وهي تعني اسمالإشارةذو أو ذا، أو دار وتعني موقعاً حصيناً. والمقطع الثاني (ميسيك)وهي كمايبدو مشتقة من (سقي) كما يقول هوبت(7) وهكذا تعني التسميةدارميسيك الأرضالمسقية.‏

    ويرىأولبرايت(8)إن كلمة ميسيك هي أصل الكلمة العربية (الشق) وتعني الحجرالجصّي، وأنالتسمية دومشق تعني (ذو الحجر الجصّي)، ويؤكد سوفاجيه هذاالرأي.‏

    لقدأبانتالدراسات أن مملكة آبوم كانت قائمة في الألف الثاني قبل الميلاد،وتلتهامملكة آرام في الألف الأول. ولقد ظهر اسم آبوم لأول مرة في وثائقسقارة فيمصر، وكان أولبرايت أول من حدد موقع آبوم في دمشق(9). ولقد ظهرهذا الاسمأيضاً في ألواح تل العمارنة في شكلين(آ بي) و (أوبي) و (بي) كماظهر فيالنصوص الحثية (آ بى) أو (آبا). ويبرر هذه التحولات اللفظية،اختلافاللهجات والألسنة والقراءات، ولكن أولبرايت يفضل استعمال اسم ابومويعني(القصب الكثيف) وهذا الاسم ينسجم مع هذا النبات المعروف في غوطةدمشق..‏

    وخلالالنصفالأول من الألف الأول قبل الميلاد، انتشر اسم (آرام) أو مملكةآراموعاصمتها دمشق، وتعني كلمة آرام (الأعالي)، ولقد أطلق على مناطق أخرىمثلآرام صوبا وآرام بيت رحوب وآرام النهرين وهي ممالك آرامية، ولكن اسمآرامكما ورد في النصوص يعني فقط دمشق. وعند الدلالة على جميع الممالكالآراميةفكان يطلق اسم (كل آرام)، كما هو الأمر في لوح سفيره، وعندما يطلقاسم ملكآرام فإن هذا يعني ملك دمشق كما ورد في نقش يعود إلى القرن التاسعق.م.‏

    ولميستعملالآشوريون كلمة دمشق، بل استعملوا اسم (ايميري شو) أو (شا ايميريشو) أيمدينة الإله حددايميرى، أو تعني دمشق باللهجة الآشورية.‏

    لقد ورد اسم ايبوم مقروناً بكلمة (الحك وتعني حاكم ايبوم، (حك ايبوم) وكان اسمه (آحوكبكابو).‏

    وهناكاحتمالكبير أن مركز هذه المدينة هو تل الصالحية الذي أجريت فيهتنقيبات(10) وتمالعثور على آثار أسوار محيطة تعود إلى منتصف عصر البرونز،ترتفع أكثر منثلاثة أمتار وهي مبنية من الطين.‏

    وتمتاز الصالحية بموقعها المشرف على ضفاف فروع بردى وهي مركز استطلاعي هام يساعد على مراقبة المواصلات باتجاه تدمر وقطنه.‏

    وحسبرأيالعالمة الأثرية جارود أن دمشق تعود إلى العصر الآشولي الحجري الذييعودإلى مئات ألوف السنين، وكانت مأهولة جداً بالسكان، وبخاصة فيالمرتفعاتالمحيطة بها وعلى شطآن نهري بردى والأعوج، ذلك أن حوض دمشق، كانبحيرةكبيرة كما تأكد للعالم فان ليره.‏

    وفيالواقع،لقد عثر عام 1930 على بقايا عظام وظران تعود إلى العصر الآشولي فيموقعيوادي شركس والأشرفية. كما عثر على أدوات حجرية في حوض نهر بردى وفيبرزهحول دمشق، وهي تعود إلى هذا العصر. كما عثر على أدوات تعود إلىالعصراللافالوازي والموستري في المزة والهامة(11) وهي عصور حجرية قديمةتعودإلى آلاف السنين.‏

    علىأنالعصر الحجري الحديث الذي يبتدئ من الألف التاسع قبل الميلاد هوأكثروضوحاً في مدينة دمشق وضواحيها. فلقد قام العالم دوكونتسانسونبالتعاون معمديرية الآثار بإجراء تنقيبات وأبحاث بين عامي 1960- 1975 فيتلال محيطةبدمشق، اثنان منهما في شرقي المدينة جنوبي بحيرة العتيبة وهماتل أسود،وتل الغريفة، وتل ثالث في غربي المدينة (طريق سعسع) هو تل الرماد،وتعودهذه التلال الثلاثة إلى بداية العصر الحجري الحديث أي إلى الألفالثامنق.م. أو الألف السابع ق.م.‏

    لقدقدمتلنا مكتشفات تل أسود شواهد هامة رغم ضآلتها، فلقد تبين شكل العمارةفيالعصر الحجري الحديث، والمؤلفة من بيوت من القصب والأغصان والطين، كماعثرعلى تماثيل طينية صغيرة لأشكال آدمية أو حيوانية، وعلى عدد منالجماجم،وثمة هيكل عظمي لطفل صغير.‏

    وفيموقعالغريفة، عثر عام 1974 على آثار جدار مبني من الطين، وتأكد أنالمنشآت كانتمدعمة أيضاً بقضبان القصب، وثمة إناء طيني وتماثيل أثبتالفحص بالفحم 14،أن هذا الموقع يعود إلى منتصف الألف السابعة.‏

    أماموقعتل الرماد، فلقد استمرت التنقيبات فيه زمناً أطول بلغ عشر سنوات أيمن عام1963-1973، وفيه تم اكتشاف آثار مستوطن سكني، وكانت المنازل بأبعاد3×4م،وكانت الجدران مرفوعة من الطين المدكوك. كما عثر على أفران وعنابرأنشئتأيضاً من الطين وطليت بالجص. ومن أهم المكتشفات جماجم مطلية ومزخرفةبالجص،تشابه تلك التي عثر عليها في أريحا (فلسطين)، وتماثيل طينية صغيرة،وحواملطينية للجماجم التي كانت تعرض في البيوت تكريماً لأصحابها، وهذايدل علىسريان عادة عبادة الأجداد، وعلى الأقل احترامهم وتكريمهم، كما عثرعلىأوانٍ فخارية مصقولة ومحزّزة.‏

    وتأكدللمكتشفين(12)أن الإنسان القديم في هذا الموقع، كان يمارس الزراعة، فلقدعثر على حبوبمتفحمة متنوعة. وكان يمارس القنص للحصول على اللحوم، وكانيربي الحيواناتكالأبقار والماعز. ولقد عثر على أدوات حجرية على شكل فأسومنجل وحربة سهم.‏

    ويرجعتلالرماد –بحسب تحديد الفحم- إلى منتصف الألف السابع أيضاً. وهذا يعني أنهذهالتلال الثلاثة، كانت تشكل مواقع سكنية متكاملة حول البحيرة، مبنيةمنالطين المدكوك نظراً لندرة الحجر والصخور، مما يجعلها مختلفة عنموقعأريحا المبني من الحجر والذي يعود إلى زمن معاصر، ومما يجعل هذاالمستوطنالذي كان دمشق القديمة قديماً قدم أريحا، ولكنه استمر مأهولاً حتىالألفالرابعة ق.م.‏

    أماتلحزامي (ويقع حيث مطار دمشق اليوم) القريب من تل أسود فإنه يعود إلىالألفالرابعة، وفيه عثر على آثار بيوت مستطيلة مبنية من الطين تضم عدداًمنالغرف تنفتح الأبواب بينها.‏

    وهذايفسرتحول المدينة القديمة باتجاه موقع المدينة الحالية ولا ندري أين كانموقعمركز هذه المدينة وذلك بسبب التحولات التي تحدثها البحيراتوتشكيلاتها.‏

    ولكنفانليره ومن خلال كشوفه في تل الصالحية (في سفح جبل قاسيون)، وفيموقعالدرخبية على نهر الأعوج أكد استمرار وجود المدينة في بداية منتصفعصرالبرونز، ثم تضاؤل هذه المدينة في نهاية عصر البرونز. وذلك بسبب عدمإرواءغوطة دمشق إرواءً مستقراً. وفي منتصف عصر البرونز تحمل اسم دمشق اسممملكةآبوم التي تحدثنا عنها وكانت مسوّرة تضم مواقع متعددة، إذ كانت مدنأخرىقد أحيطت بالأسوار قبل ذلك العصر، مثل ماري (تل الحريري –على الفرات)ومثليمحاض (حلب) وقطنه (الشرفه –حمص).‏

    ومنالمحتملأن مركز هذه المملكة كان تل الصالحية المحاط بالأسوار كما ذكرناه.وكان هذاالموقع يسمح بربط مواقع أخرى مثل تل أسود والرماد والغريقة والتيتقع بينبحيرتي الهيجانة والعتيبة. هذه المواقع التي كانت ضواحي المدينةالقديمةكما يبدو.‏

    وهذايعنيأن دمشق اليوم كانت هي مركز هذه المملكة التي تحمل اسم ابوم أي الدغلأوالقصب أو دغل القصب، هذا النبات المنتشر في الغوطة.‏

    ويتحدثالعالمدوسان الذي نشر ألواح ماري، عن ورود اسم آبوم في ألواح قصر زميريليم فيماري(13) وعن ورود أسماء ملوكها (هايا بوم شار) و (زوزو شار معان)كما وردتكلمات (شارابوم) و (إويل ابوم) وأويل، وكلمة (شار) أو (أويل)تعني الملك أوالحاكم أو الرجل. كما عرفنا اسمين آخرين لملوك آبوم همااريوانا وزالايا.‏

    ويظهراسمدمشق كدلالة على مركز آبوم بشكل (تميشك) و (تامسكو) في نقوش معبد آمونفيالكرنك خلال عهد تحوتمس الثالث. ثم يظهر مرة ثانية في نقائش معبد طيبةخلالحكم امينوفيس الثالث. وفي رسائل تل العمارنة مقتطفات من معلومات تبينأندمشق وأرض أو بي (أي آبوم) كانتا معاً تابعتين لمصر في عهد أخناتون.‏

    وبعدعهدرمسيس الثالث (1166ق.م) استقلت دمشق عن أي تأثير مصري، وبرزت إلىالوجودكشخصية دولية متميزة ثم انتشرت منها الثقافة واللغة الآرامية.‏

    وأولظهورللآراميين كان فيما ورد في نقوش طيبة عند ذكر الحرب بينهم وبينالآشوريينبقيادة الملك تفلات بلاصر (1116-1076ق.م) في منطقة الفراتالأعلى والأوسط.‏

    ظهرتمملكةدمشق الآرامية في القرن الحادي عشر ق.م، ثم أصبحت المملكة الأكثرقوة فيالشرق في منتصف القرن التاسع ق.م وجابهت الآشوريين وصدتهم وكانتتمتدحدودها من بحيرة قطينة شمالاً وحتى بحيرة طبرية جنوباً. ولقد ورد اسمدمشق–آرام لأول مرة في عهد شلمنصر الثالث (853ق.م) الذي حاول الاستيلاءعليها،وكان ملكها حددايداري الذي صد العدوان وجعل مملكته في قمةالازدهار. وتابعذلك الملك حزائيل الذي استولى على الملك ودافع عن بلادهفي معركة جلعاد(841ق.م)(14).‏

    لقدكانعصر حزائيل زاهراً، بلغت دمشق ذروة قمتها ونفوذها، ثم تراجعت في عهدبيرحدد الثالث ثم في عهد الملك مرعي أي في الربع الثاني من القرن الثامنق.م.وفي عهد ملك آشور تغلات بلاصر الثالث (745-727ق.م) ثم الاستيلاءعلىالممالك الارامية وعلى رأسها دمشق التي كانت تحت حكم الملك رصين(أوريدن)سنة 732 منه وتمكن أحد العلماء(15) أن يستقرئ قطعاً من الألواحالآشوريةالتي تتحدث عن هذا الاستيلاء ليحدد أبعاد هذه المملكة، مملكة دمشقفذكرمضمونها كما يلي "أنا ضممت إلى آشور، الأرض الواسعة التي تخص مملكةحزائيلوالتي تمتد من مرتفع لبنان قريباً من مدينة جلعاد إلى مدينة بيتملكاوالتي تقع عند حدود بيت عمرى. ونصبت عليها حكاماً وقادة".‏

    ولكنيبدوأن دمشق عادت إلى الظهور فلقد ذكرت النصوص أن جلعاد أصبحت آخر حدوددمشق–آرام. وفي عام 732ق.م تصبح دمشق عاصمة مقاطعة آشورية أطلق عليها(مرزبانهآسورا عربايا).‏

    ولاتزالآثار دمشق الآرامية مخفية تحت الأرض. ولقد استطاع العالم سوفاجيه. أنيتصورأبعاد هذه المدينة الآرامية التي تقع تحت المدينة الحالية. وضمنحدودالسور. وكانت شوارعها مشابهة للوضع الراهن. ويعتقد أن معبد حددالآرامي كانأول معبد يقع في مكان الجامع الأموي الكبير، ويؤكد ذلك العثورعام 1965 علىأحجار كبيرة تعود إلى العصر الآرامي وعلى تمثال بارز منالبازلت يمثل أسداًمجنحاً يعتقد أنه يعود إلى العهد الآرامي، وذلك لشبههبالأسود والأشكالالحيوانية التي تزين السرير العاجي الملكي الخاص بالملكحزائيل ملك دمشقالآرامي والذي عثر عليه في (أرسلان طاش) قرب عين العرب فيشمالي سورية،وكان للمعبد مذبح شهير في إتقانه ودقة صنعه حاول تقليدهالملوك الذين زاروادمشق.‏

    ومنالمعتقدأيضاً أن القصر الملكي الآرامي يقع في تل السماكة الذي يرتفع عماحولهبمقدار خمسة عشر متراً. ولقد تحدثت الروايات التاريخية عن هذا القصرحيثاعتصم فيه ملك دمشق ضد غزوات الآشوريين وكان منيعاً ترف الزخرفة ولقدأوردتالوثائق التاريخية وصفاً لبعض التحف الفنية التي كان يحتويها مماغنمه ملكالآشور بعد حصاره دمشق عام 805ق.م وما غنمه فرعون مصر تحوتمسالثالث الذيغزا دمشق.‏

    والآراميونهممن العرب الشماليين يتكلمون اللغة العربية الشمالية التي تسمىاليومالسريانية، وهي لهجة قديمة عاشت في وقت واحد مع لهجتين أخريين واحدةفيالعراق وهي الكلدانية وأخرى في الساحل وهي الفينيقية. والآراميون همسكاندمشق الأصليين الذين استقبلوا الفتح الإسلامي بالفرح والدعم تخلصاًمنسلطة الروم. ومازالت أسماء القرى المجاورة لدمشق وأسماء الأنهارآراميةمحرفة حتى اليوم.‏

    وبعدانتصارالإسكندر المقدوني على دارا الثاني ملك الفرس وامتداد سلطانه علىبلادالشام ومنها دمشق ابتدأ عهد الحضارة الكلاسية منذ عام 332ق.م وحتىعام630م.‏

    ألفعامتقريباً ودمشق تعيش تحت السيطرة السياسية الإغريقية السلوقية،والرومانية،ثم البيزنطية، ورغم قوة تأثير الثقافة الهلنستية، فإن دمشقوباقي المدنالشامية، لم تفقد شخصيتها القومية الثقافية، بل كان من رجالهاقواد وشيوخوحكماء وشعراء لعبوا دوراً في مراكز الإمبراطورية الرومانية أوفيالإمبراطورية البيزنطية. ولم تكن دمشق عاصمة في ذلك الوقت، إلا لمدةمحددة114-95ق.م في العهد السلوقي ثم تصبح في العهد الروماني أيامالإمبراطورديوقلسيان مركزاً لجيوش الرومان، وأصبحت في عهد أدريان منأمهات المدن.وحصلت على لقب ميتروبول أي مدينة رئيسية. وفي أيام الأسرةالسورية من عائلةسيفيروس حصلت على لقب مستعمرة رومانية مما أكسبها بعضالامتيازات.‏

    وكانتدمشقإحدى المدن العشرة (الديكابوليس) الأكثر أهمية في العالم الروماني،ومنآثار دمشق في العهد الروماني، معبد جوبيتر الذي مازالت آثاره واضحةحولالجامع الأموي الكبير، وبعض أبواب دمشق وأجزاء من سورها، وحسب تصورالعالمسوفاجيه فإن المدينة محاطة بسور مستطيل الشكل طوله ألف وخمسمايةمتراًوعرضه سبعمائة وخمسون متراً تخترقه أبواب سبعة لكل باب اسم بحسبالكواكبالسبعة، ولقد أطلق عليها فيما بعد اسم الباب الشرقي وباب الجابيةوبابكيسان (أبو بوابة سان بول) والباب الصغير وباب توما وباب الجنيق وكانفيالغرب، وباب الفراديس.‏

    ويخترقالمدينةمن الباب الشرقي إلى باب الجابية الغربي طريق مستقيم، وإلى طرفيهأروقةمحمولة على أعمدة كرونية جميلة، وكانت المخازن التجارية موزعة علىطول هذاالشارع، الذي تم اكتشافه وتحديد أقسامه كما تم اكتشاف قوس النصرفيمنتصفه.‏

    وفيشرقيالمدينة يقع المعبد في مكان الجامع الأموي، وكان من أشهر معابدالعالمالقديمة، ولقد صمم ونفذ من قبل الدمشقيين، ومازالت أسوار المعبدالخارجيةوالداخلية وبعض الأروقة واضحة حتى يومنا هذا.‏

    وتقومساحةالآغوارا شرقي المسجد فوق حي القيمرية اليوم (ساحة الدوامنة) أماقصرالحاكم فيقع جنوبي المعبد وإلى غربه المسرح، وهي كلها مخفية تحت الأرضيدلعليها الشكل العمراني للمنطقة.‏

    ولقد أنشئت في عهد الرومان –القناطر المائية وتسمى اليوم القنوات، ويطلق على الحي والنهر المار عليها اسم القنوات.‏

    وفيالعهدالبيزنطي حول هيكل معبد جوبيتر إلى كنيسة القديس يوحنا المعمدانوذلك فيأواخر القرن الرابع الميلادي، كما نشأت كنيسة المصلبة في حي بابتوما،وكنيسة المقسلاط وكنيسة مريم في باب شرقي حيث تقوم الكنيسةالمريمية، التيوصفها ابن جبير، ومن الأديرة دير مرّان في سفح قاسيون وديرسمعان وديرالنساء في منطقة الفراديس، وتذكر المصادر وجود قصر هرقل أو قصرشمسالملوك.ووجود قصر جلق ذكره البلاذري ويقع في منتصف الشارع المستقيم.وفيعهد الغساسنة كان في دمشق قصر كبير هو البريص الذي تحدث عنه الشاعرحسان بنثابت، وكان العرب ينزلون فيه ضيوفاً على أمراء غسان.‏

    استلمالأمويونالخلافة الإسلامية عام 661م. وكان عليهم أن يجابهوا عالماًمهزوماً كانالعرب قد انتصروا عليه. وأن يتجاوزوا مستواه الحضاري فيقفزوابسرعة منظروفهم البدائية التي كانوا عليها في الجزيرة العربية إلى ظروفحضريةراقية. ولقد أثبت العرب من خلال تقدمهم أنهم أمة سريعة التطوروالنمو،شديدة الطموح واسعة المقدرة، فلم يستريحوا ويقنعوا بالحياة الرخيةالتيكانت عليها بلاد الشام وسواد العراق، بل أخذوا يضاهون الواقع بمنجزاتأفضل،ثم انطلقوا خارج هذه الحدود التي لم تكن سياستها وإدارتها بالأمرالسهل،ومع ذلك استطاع معاوية أن يدير شؤون خلافة امتدت فشملت العراقوالجزيرةوالشام ومصر، هذه الأمصار التي مازال العرب اليوم، وبعد أكثر منألف ومائةسنة يطمحون إلى إعادة وحدتها، فوطد الحكم ووضع له مبادئ راسخةسار عليها منخلفه من قادة الغُرّ، حتى إذا جاء عبد الملك بن مروان685-705م بلغت دولةالشام أوج عزها ومجدها في عهده وعهد أبنائه الخلفاءالأربعة، فقد وصلتالدولة الإسلامية في عهد الوليد وهشام أقصى اتساعها،فامتدت من شواطئالأطلسي وجبال البرنه غرباً، إلى نهر الأندلس وتخوم الصينشرقاً (وهو اتساعقل أن تجد له مثيلاً في العصور القديمة ولم تبلغه فيالعصور الحديثة إلاالإمبراطوريتان البريطانية والروسية).‏

    ولقدكانعلى خلفاء بني أمية الذين حكموا هذه الإمبراطورية الواسعة التي تكونتخلالخمسين سنة من الدعوة المحمدية. ومن انطلاق العرب من جزيرتهم، أنيعززواسلطانهم في بلاد الشام، فأقاموا المنشآت التي تدل على عظمة الحكمالمسيطرةعلى هذه الرقعة الواسعة الأرجاء، مثل مسجد قبة الصخرة في بيتالمقدس الذيأنشأه عبد الملك بن مروان يحدوه في ذلك رغبة إقامة مسجد ضخميليق بأهميةالإسلام وعظمة دولة العرب ويضاهي في بهائه وفخامته الكنائسالتي كانت قائمةفي سورية وفلسطين.‏

    كذلكأرادالوليد بن عبد الملك (705-715م) أن يخص المسلمين بمسجد كبير في دمشقوهوالجامع الأموي، الذي أصبح الآبدة الأكثر تعبيراً عن عظمة العربوروعةالإسلام واتساع سلطانه.‏

    كانتدمشقالعاصمة في عهد الأمويين مؤلفة من أحياء وحارات تضم بيوتاً مغلقةيتوسطهافناء فيه حوض ماء ذو نافورة وفيه أشجار البرتقال والنارنج وأزهارالياسمينوالورد، وحول الفناء غرف ينفتح أمامها رواق في المنازل الكبرى.‏

    وقدنظمالأمويون في دمشق طريقة إروائها من نهر بردى، ومازال اسم يزيد بنمعاويةمرتبطاً بأحد الأقنية وهي فرع من فروع بردى السبعة. ولكن مما لاشكفيه أنالخلفاء الأوائل الذين تربعوا على عرش هذه الإمبراطورية الواسعةكانوا قدحملوا معهم عاداتهم البدوية وحنينهم إلى الصحراء، فكانت أكبرمنازلهموقصورهم تقع بعيداً عن العاصمة، تأخذ أشكالاً بسيطة أو متطورةبحسب الظروفالجغرافية للمنطقة أو الظروف السياسية التي خضع لها الخليفة.‏

    ويحدثناالمؤرخونعن السقايات الجارية وعدّد منها ابن عساكر عشرين يرجع أكثرها إلىالعهدالأموي، ولقد شيدت الحمامات والفنادق. والقيساريات وهي أبنية تضمالمهنبحسب اختصاصها.‏

    وفي عهد الوليد أنشئت المشافي ودار الخيل وكان موقعها قرب قصر الخضراء.‏

    ولقدتوسعتالمدينة فنشأت مراكز سكنية عرفت باسم منازل القبائل، والأرباض،ومنالمنازل: الشاغور والميدان وقصر حجاج وعاليه وقنوات واللؤلؤةالكبرى،والصغرى، وصنعاء، والنيربان، وبيت لهيا، وبيت أبيات وأرزه ومقرىوحور تعلاوالفردوس والسهم الأعلى والسهم الأدنى، والشرف الأعلى والشرفالأدنى. هذهالمناطق التي أصبح بعضها بساتين، ثم لم تلبث أن أصبحت حديثاً،أحياء جديدةمعمورة تدخل في أقسام مدينة دمشق الحديثة.‏

    وكان في طرفي المدينة ميدانان كبيران الحصى في الجنوب والمرج الأخضر في الغرب.‏

    وأنشئ في دمشق منذ عهد عبد الملك دار للبريد ودار لضرب النقود تسمى دار السكة وثكنات للجيش ودار للإمارة.‏

    وفيعهدالفاطميين مع ذلك كانت دمشق جنة الدنيا وكان بظاهر دمشق، كما يقولالمهلبيالبهنسي المتوفي عام 990 للميلاد "وادي البنفسج تكسيره نحو أربعةأميالونهر بردى يشقه والوادي كله مملوء بشجر السرو، لا تصل الشمس إلىأكثر أرضه.وأرضه كلها بنفسج متشج بعضه ببعض في نهاية الحسن، وبدمشق عدةمن ألوانالورد فمنها أصفر أبريز وأسود وسماقي وورد موجه للورقة لونان منخارجهاوداخلها، وليس للزهر على وجه الأرض ببلد أكثر منه بدمشق".‏

    وثمةدارلعبد العزيز بن مروان وابنه الخليفة عمر، كانت قائمة مكان بناءالمدرسةالشميساطية لصق الجدار الشمالي للمسجد الكبير. وقصر لهشام في مكانالمدرسةالمجاهدية.‏

    وتفقد دمشق أهميتها في العصر العباسي بعد أن تنقل العاصمة إلى بغداد وتعرضت المدينة للإهمال، بل للدمار والحرائق عام 1065م.‏

    وفيعهدالفاطميين تظهر بعض المنشآت التي ما تزال آثارها باقية منها محرابجامعفلوس وضريح السيدة فاطمة وضريح السيدة سكينة، وزال نهائياً قصرالولاة الذيأنشئ خارج الأسوار، وكان كحصن للوالي وحاميته هدم بعد أن قضىسكان دمشق علىالأمير الفاطمي بدر الجمالي.‏

    وتهفوقلوبالخلفاء العباسيين أحياناً إلى دمشق. يقول ابن عساكر: "لم يزل ملوكبنيالعباس تخف إلى دمشق طلباً للصحة وحب المنظر، أقام بها المأمون وأجرىإليهاقناة من نهر منين إلى معسكره بدير مران وبنى القمة في أعلى جبل ديرمران.‏

    وازدادنسيجمدينة دمشق العمراني تكاثفاً، وظهرت الأحياء المستقلة المكتفيةبسوقهاوجامعها وبابها تغلقها لحماية سكانها. وبقي السور متهدماً فيها إلىعهد نورالدين، حيث تنفست دمشق الصعداء واتجهت إليها عناية السلطة.‏

    لقدكاننور الدين مصلحاً محباً للعمران فأنشأ كثيراً من المنشآت التي ماتزالباقية حتى الآن، مثل البيمارستان والمدرسة والحمام ودار الحديثوأصلحالسور والأبراج وفتح باب السلام وباب الفرج، وخارج السور أنشأ قصرشمسالملوك وخانقاه الطواويس وخانقاه خاتون. وفي عهده ظهرت الصالحيةضاحيةمستقلة، أول من سكنها المقادسة المهاجرون دعاة المذهب الحنبلي.وفيهاأنشئت مدارس مازالت باقية كالجهازكسية والصاحبة والشبليةوالركنيةوالشامية، التي أنشئت في العهد الأيوبي المتمم لعهد نور الدين.‏

    كماظهرتأرباض أخرى خارج السور كمنطقة حكر السماق (شارع النصر) وأنشئت مساجدفيالصالحية كجامع الحنابلة والماردانية في السفح، وجامع الجراح فيالشاغوروالتوبة في العقيبة والمصلى في الميدان، وأنشئ في الصالحيةبيمارستانالقيمري.‏

    وأهمالمنشآتالأيوبية، قلعة دمشق التي سنتوسع في الحديث عنها وعدد من المدارس،العادليةالصغرى والعادلية الكبرى، والباردائية والناصرية والقلجيةوالعزيزيةوالإقباليتان الحنفية الشافعية، وكان في دمشق مئة حمام وأربعينداراًللوضوء وقيسارية مما تحدث عنه الرحالة في عهد صلاح الدين. ولقد بلغتدمشقأقصى توسعها في عهد المماليك، إلى أن جاء تيمورلنك وحل بها الخرابالكامل.‏

    وكانفيدمشق قصر السعادة الذي كان أولاً لنور الدين واتخذه المماليكمقراًلأمرائهم، كما ازداد عدد المدارس في عهدهم ومنها دار الحديث التيبناهاتنكز والمدرسة الخيضرية والمدرسة الجوهرية كما أنشئت الجوامع ومنهاجامعهشام والقلعي. كما اتسعت الضواحي ونمت واتصلت بالأسوار فتتسعالصالحيةوينشأ في سفحها محلتان الميطور وحمام النحاس والجسر الأبيض وأرزه.وفيشمالي السور تظهر محلة السبع أنابيب والأقصاب والعقيبة وتحت القلعة،وفيالجنوب الشاغور وباب السريجة والشويكة والميدان.‏

    ومنأهمالمنشآت، القصر الأبلق الذي أنشأه الملك الظاهر بيبرس، (مكان التكية)وفيجنوب القصر ظهرت أحياء المنيبع والخلخال. وجامع الأمير تنكز (شارعالنصر)وجامع الأمير يلبغا (المرجة) وحوله ساحة مزدحمة بالنشاط التجاري.كانت دمشقفي ذلك الوقت من أجمل مدن العالم نضارة ونظافة ومن أكثرهانشاطاًوازدهاراً.‏

    ولقداقتدىالعثمانيون الأوائل بالمماليك في حب العمران فأنشأ السلطان سليمالتكيةلإطعام الفقراء في الصالحية والجامع وفيه ضريح الصوفي محي الدين بنعربي.كما أنشأ ابنه سليمان القانوني التكية والمدرسة المجاورة لها فيمكان القصرالأبلق الظاهري، وفي عام 1574 شيد الوالي درويش باشا الجامعوالمكتبوالمدفن والسبيل هذه المجموعة المعروفة اليوم بالدرويشية كما أنشأهذاالوالي سوقاً وفيه خان وحمام (سوق الحرير والقيشاني)، كما أنشئ مسجدسنانآغا (1562) وأنشأ مراد باشا مسجداً وتكية 1568.‏

    وأنشأتالولاةمن أسرة العظم كثيراً من المباني التي مازال بعضها قائماً حتى الآنوبخاصةقصر العظم والخان، والمدرسة، وسوق الحميدية الشهير.‏

    ولعلعهدالوالي ناظم باشا كان من أكثر العهود العثمانية ازدهاراً فلقد أنشأفيبداية هذا القرن القصر في المهاجرين، المستشفى الوطني ودارالمعلمين،والسراي ودار البلدية والشرطة وجر مياه عين الفيجة إلى دمشق ومدخط البرقإلى المدينة المنورة وأقام النصب الضخم في ساحة المرجة وباشربإنشاء سكةحديد تربط دمشق ببيروت من الغرب وبالحجاز من الجنوب. وابتدأ فيإنارة دمشقبالكهرباء منذ عام 1905 وسيرت الحافلات الكهربائية منذ ذلكالوقت من الجسرالأبيض إلى الميدان. وبنى ناظم باشا حي المهاجرين وسقفأسواق دمشق.‏

    ومنذمابعد الاستقلال 1918 تبدأ دمشق بالانقسام إلى مدينة قديمة ضمنالأسواروحديثة تزداد التحاماً وانتظاماً خارج الأسوار، ويبلغ التناقض أوجهبينالمدينتين في أيامنا هذه.‏






    ~*¤ô§ô¤*~  {زائر}  ~*¤ô§ô¤*~




    avatar
    moon
    عضو مطرووووووووووووود

    الابراج : الميزان
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 351
    العمر : 22
    الموقع : منتديات ريحانة القلب
    العمل/الترفيه : كتابة صفحات نت
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : قلقققققققققق
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 01/10/1994


    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف moon في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 7:18 am

    مشكور على هذه المعلومة والله يوفقك
    avatar
    الليث الأبيض
    مشرف مقهى المسابقات والتسلية
    مشرف مقهى المسابقات والتسلية

    الابراج : الجدي
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 1866
    العمر : 23
    الموقع : زبداني شارع بردى حارة الضباع ميني ماركت الهمام
    العمل/الترفيه : تاجر
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : مشاغب
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 01/01/1994

    وسام الإشراف

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف الليث الأبيض في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 11:22 am

    معلومات كتير رائعه مشكور لجهودك







    avatar
    Administrator

    مؤســــ المـــنتدى ــــــس


    مؤســــ المـــنتدى ــــــس

    الابراج : الجوزاء
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 4432
    العمر : 32
    الموقع : منتديات ريحانة القلب
    العمل/الترفيه : المدير التنفيذي
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 06/02/2009
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : هادئ
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 18/06/1985



    الإدارة

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف Administrator في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 11:57 am

    مروركم الرائع أسعدني شكرا لكم على المرور






    ~*¤ô§ô¤*~  {زائر}  ~*¤ô§ô¤*~




    avatar
    قطر الندى
    مشرفة القسـ الأسلامي ــم
     مشرفة القسـ الأسلامي ــم

    الابراج : القوس
    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 2885
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : الرسم ..... اللعب في اليويو
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    أعلام الدول : الأردن
    المهنة :
    مزاجي اليوم : تعبانه
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 20/12/1994
    وسام الإبداع

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف قطر الندى في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 2:42 pm

    معلومات رائعه
    سلمت يداك اخي ادمن





    حبيبنا 12 حبيبنا   قطر الندى   حبيبنا 12 حبيبنا  
    avatar
    Administrator

    مؤســــ المـــنتدى ــــــس


    مؤســــ المـــنتدى ــــــس

    الابراج : الجوزاء
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 4432
    العمر : 32
    الموقع : منتديات ريحانة القلب
    العمل/الترفيه : المدير التنفيذي
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 06/02/2009
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : هادئ
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 18/06/1985



    الإدارة

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف Administrator في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 4:24 pm

    شكرا على المرور الجميل منورة الموضوع






    ~*¤ô§ô¤*~  {زائر}  ~*¤ô§ô¤*~




    avatar
    جودي أبت
    مشرفة عامة
     مشرفة عامة

    الابراج : الثور
    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 1246
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : الكاراتيه
    تاريخ التسجيل : 25/01/2010
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : حابي أعمل مشاكل
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 30/04/1995

    الرقابة ريحانة

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف جودي أبت في الأربعاء نوفمبر 10, 2010 8:59 am

    دائما دمشق متميزة

    شكرا الك معلومات ستبقى دائما قيمى في نظر كلو شخص دمشقي
    ونظر كلو سائح عربي وغربي
    وكلو مواطن من انحاء العالم





    avatar
    Administrator

    مؤســــ المـــنتدى ــــــس


    مؤســــ المـــنتدى ــــــس

    الابراج : الجوزاء
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 4432
    العمر : 32
    الموقع : منتديات ريحانة القلب
    العمل/الترفيه : المدير التنفيذي
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 06/02/2009
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : هادئ
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 18/06/1985



    الإدارة

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف Administrator في الأربعاء نوفمبر 10, 2010 9:48 am

    شكرا جودي على المرور الجميل منورة






    ~*¤ô§ô¤*~  {زائر}  ~*¤ô§ô¤*~





    um ahmed
    ريحان مميز شغال
    ريحان مميز شغال

    الابراج : الجوزاء
    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 158
    العمر : 43
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 14/11/2010
    أعلام الدول : الإمارات
    المهنة :
    تاريخ الميلاد : 10/06/1974

    وسام النشاط

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف um ahmed في الإثنين نوفمبر 15, 2010 9:06 am

    أشكرك أخي على هالمعلومة دمت بحفظ الله\أ
    avatar
    Administrator

    مؤســــ المـــنتدى ــــــس


    مؤســــ المـــنتدى ــــــس

    الابراج : الجوزاء
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 4432
    العمر : 32
    الموقع : منتديات ريحانة القلب
    العمل/الترفيه : المدير التنفيذي
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 06/02/2009
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : هادئ
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 18/06/1985



    الإدارة

    رد: دمشق أقدم مدينة في العالم تحقيق أثري تاريخي

    مُساهمة من طرف Administrator في الإثنين نوفمبر 15, 2010 9:10 am

    أشكرك اخت ام احمد على مرورك
    مرورك جدا أسعدني
    دمتي بحفظ الرحمن






    ~*¤ô§ô¤*~  {زائر}  ~*¤ô§ô¤*~





      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 22, 2017 10:22 pm