منتديات ريحانة القلب


    قصة أغرب لاعب فى العالم ..

    شاطر
    avatar
    DaRck_AnGel
    ريحان جديد خلنج
    ريحان جديد خلنج

    الابراج : الحمل
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 42
    العمر : 23
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 21/03/1995

    خبر قصة أغرب لاعب فى العالم ..

    مُساهمة من طرف DaRck_AnGel في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 7:17 am

    اسمه خافي
    بوفيس. عمره 24 عاما. ناديه هو سبورتنج خيخون. أما قراره فهو اعتزال كرة
    القدم لأنه يريد عيش حياة نظيفة. قصته تثير الاستغراب الشديد في بلاد
    الأندلس.

    في عالم مثل عالم كرة القدم، سمته الرئيسية هي الرواتب غير المعقولة والشهرة والنجومية، تسببت قصة خافي بوفيس في دهشة كبيرة.

    فهو لاعب إسباني مغمور خرج من فرق الناشئين في أتلتيكو مدريد، وانتقل إلى
    فريق الشباب في رايو فاييكانو، وبعد أن مر على أندية أ*** غير معروفة، منحه
    مانولو بريسيادو المدير الفني لسبورتنج خيخون فرصة جديدة وضمه لفريقه
    ليخوض مباراته الأولى في الدوري الإسباني أمام إيركوليس في الموسم الماضي.

    وبالنسبة لأي لاعب كان ذلك سيبدو الخطوة الأولى نحو أهداف أكبر، بيد أنها كانت بالنسبة له القشة التي قصمت ظهر البعير.

    وسبق قراره المفاجئ واقعتان غريبتان، أولاهما عندما طالب بألا يحصل على
    راتبه عن طريق البنك كي لا تتم المضاربة بأمواله، وثانيهما عندما أعاد
    السيارة التي أهداها له النادي، لأنه لم يكن يشعر بالراحة مع امتلاكه
    سيارتين.

    وأخيرا أكد أن نفسه هي التي أجبرته على اتخاذ قرار باعتزال الساحرة
    المستديرة قائلا:ما تراه من داخلك يوضح لك كل الأمور وكرة القدم ليست سوى
    مال وفساد. إنها رأسمالية، والرأسمالية موت. لا أريد أن أكون في منظومة
    تقوم على أن يحصل أناس على أموال بينما يموت غيرهم في أمريكا الجنوبية أو
    أفريقيا أو آسيا.

    وتعليقا على حركات التظاهر القائمة في إسبانيا منذ عدة أشهر، ويطلق عليها
    15مارس أو الغاضبون، أكد اللاعب أن لا علاقة لها بقراره، حتى وإن كان الهدف
    مشتركا وهو الأمل في التغيير.

    وقال بوفيس: ما فائدة أن يحصل المرء على ألف يورو بدلا من 800 إذا ما كانت
    ملطخة بالدماء، إذا ما أتت عبر المعاناة أو موت الكثير من الأشخاص.

    وبالغ اللاعب في وجهة نظره قائلا :الحظ الطيب لهذا الجانب من العالم قائم
    على كارثة بقية الأجزاء، قبل أن يكتسي بتطرف أكبر قائلا :ما يحب فعله هو
    الذهاب إلى البنوك وإضرام النار فيها، وقطع رؤوس البعض.

    كما أكد أنه لو لم يستطع الحصول على حياة نظيفة في إسبانيا مستقبليا،
    سيبحث عنه في أي مكان ولو كان ميانمار. ما يعرفه الآن هو أنه سيدرس التاريخ
    قبل أن يرحل إلى إحدى مناطق العالم المنكوبة.

    ويقول بوفيس: أريد أن أتعرف على العالم الحقيقي، أعرف ما يحدث، مرجحا السفر إلى أفريقيا.

    وإيا كان ما يريده بوفيس، فقد أعاد لاعب خيخون إلى الأذهان قصة الحارس
    الأرجنتيني كارلوس روا الذي قرر هجر الكرة عام 1999 بعد أن فاز بجائزة
    زامورا كأقل حراس الدوري الإسباني استقبالا للأهداف، متعللا بأسباب دينية،
    رغم أن ناديه ريال مايوركا كان قد تلقى وقتها عرضا لضمه من مانشستر
    يونايتد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 20, 2018 2:28 am