منتديات ريحانة القلب


    الفوائد الصحية للرمان

    شاطر
    avatar
    أمير بلاد الشمال
    ريحان ذهبي
    ريحان ذهبي

    الابراج : الاسد
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 1228
    العمر : 23
    الموقع : من هل البلاد
    مزاجي العام :
    تاريخ التسجيل : 04/08/2010
    أعلام الدول : سورية
    المهنة :
    مزاجي اليوم : رايق
    الهواية :
    تاريخ الميلاد : 21/08/1994

    وسام النشاط

    الفوائد الصحية للرمان

    مُساهمة من طرف أمير بلاد الشمال في الجمعة أغسطس 11, 2017 3:30 am

    يمنح تناول الرمان العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وتشمل هذه الفوائد ما يلي: النشاط المضاد للأكسدة: يحتوي الرمان على مضادات أكسدة التي وجد لها نشاطٌ مقاوم للأكسدة يتفوّق بثلاث مرّات على ذلك الناتج من مستخلص الشاي الأخضر، وتحارب مضادات الأكسدة أمراض السرطان، وأمراض القلب، والشرايين، والأمراض الالتهابية وغيرها، وقد وجد أنّ عصير الرمان يقلل من تنشيط المواد المسرطنة ويحمي الخلايا، كما وجد أن له تأثيرات وقائية من أمراض القلب والأوعية الدموية تشمل خفض الكولسترول الكليّ والكولسترول السيئ وضغط الدم وغيرها (3). النشاط المضاد للالتهاب: تعتبر استجابات الجسم الالتهابية الحادة عمليات مفيدة في وقاية الأنسجة من التضرر، ولكن استمرار الحالة الالتهابية في الجسم ترفع من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض الأمعاء الالتهابية والسرطان، ووجد للرمان نشاط مضاد للالتهاب عن طريق العديد من الميكانيكيات (3). النشاط المضاد للسرطان: وجد للرمان نشاط مضاد للعديد من أنواع السرطان، مثل سرطان البروستاتا والثدي والقولون والرئة (3)، حيث وجد أنّه يمكن استعمال الرمان في علاج سرطان البروستاتا بسبب دوره في تثبيط نمو خلايا هذا السرطان وتحفيز موتها، كما وجد له تأثيرات على العديد من ميكانيكيات نمو خلايا سرطان الرئة والقولون، ووجدت بعض الدراسات التي أجريت على فئران التجارب خصائص كيماوية لزيت بذور الرمان ضد خلايا السرطان تشمل تأثيره على سرطان الجلد (2)، كما وجدت العديد من الدراسات قدرة للرمان على منع تكون الأوعية الدموية الجديدة والتي تحتاجها الأورام السرطانية، الأمر الذي يعتبر أحد ميكانيكيات مقاومته للسرطان (3). مقاومة أمراض القلب والأوعية الدموية: كما ذكرنا أعلاه، فإنّ التأثيرات المضادة للأكسدة للرمان تساعد في الوقاية من أمراض القلب والشرايين وتخفض من العديد من عوامل خطورتها، مثل ضغط وكولسترول الدم، كما وجد لحمض البيونيسيك (Punicic acid)، المكون الرئيسي لزيت بذور الرمان، تأثيراتٍ مضادة لتصلّب الشرايين (2)، ووجدت بعض الدراسات الأولية أنّ شرب عصير الرمان يحافظ على شرايين الرقبة من تراكم الدهون، كما وجدت الدراسات الأولية أنّ عصير الرمان يحسّن من تدفّق الدم إلى القلب، ولكن لم يوجد له قدرة على منع تضيق الأوعية الدموية في القلب (5). تقترح بعض الدراسات الأولية تناول شرب عصير الرمان لمدّة شهر فهو يحسّن من وظائف الأوعية الدموية في المراهقين المصابين بالمتلازمة الأيضية (5). يمكن أن يكون لزيت بذور الرمان تأثيراتٍ مقاومة للسمنة، وفي دراسة أجريت على فئران التجارب، تمّ إعطاء حمية عالية الدهون للفئران لمدة 12 أسبوع لتحفيز السمنة ومقاومة الإنسولين، وتمت إضافة 1% من زيت بذور الرمان لهذه الحمية في مجموعة من الفئران، ووجدت النتائج أنّ المجموعة التي تناولت زيت الرمان كانت أقلّ في وزن الجسم ووزن الدهون وحصلت على تحسّن في حساسية الإنسولين مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول زيت الرمان (2)، كما تقترح بعض الدراسات الأولية أن تناول منتج يحتوي على زيت بذور الرمان ونوع من الطحالب البحرية البنية يخفض من وزن النساء المصابات بالسمنة ومرض الكبد (5). وجد للرمان تأثيرات مقاومة لمرض الفصال العظامي (2). وجدت بعض الدراسات التي أجريت على فئران التجارب قدرة لمستخلص الرمان في مقاومة مرض التهاب المفاصل الروماتويدي (2). وجد للرمان خواص مقاومة للبكتيريا والفطريات (2). وجد لكل من عصير الرمان ومستخلص الرمان وزيته تأثيرات وقائية من تضرّر الجلد من أشعة الشمس فوق البنفسجية (2). وجدت تأثيرات مقاومة لجير الأسنان لغسل الفم بغسول الرمان (2). وجد لعصير الرمان قدرة في تحسين بعض مؤشرات مرض الزهايمر في فئران التجارب (2). وجد لاستعمال مستخلص الرمان قدرة على تخفيف الجروح وتحسين الكولاجين (2). وجدت بعض الدراسات الأولية أنّ شرب عصير الرمان مرتين يوميّاً مدة 15 يوما يخفف من ألم العضلات بعد التمارين الرياضية في المرفق (5). تقترح بعض الدراسات الأولية تناول مستخلص معين من الرمان مرتين يومياً ليحسن من شفاء قوّة العضلات بعد التمارين الرياضية (5). استعمال مرهم هلاميّ يحتوي على مستخلصات الرمان على اللثة قد يخفّف من أعراض الالتهاب الفطري في الفم (5). تقترح بعض الدراسات الأولية استخدام الرمان في محاربة دود الأمعاء، والإسهال، والديزنطاريا، والتهاب الحلق، وأعراض انقطاع الطمث عند سنّ اليأس، ولكن تحتاج هذه التاثيرات إلى المزيد من البحث العلمي (5).

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 7:50 am